بوابة الحكومة التونسية
خطة عاجلة استعدادا للتطورات المحتملة في ليبيا الشقيقة

خطة عاجلة استعدادا للتطورات المحتملة في ليبيا الشقيقة

خطة عاجلة استعدادا للتطورات المحتملة في ليبيا الشقيقة

أشرف يوسف الشاهد رئيس الحكومة صباح اليوم الثلاثاء 7 جانفي 2020 بقصر الحكومة بالقصبة على مجلس وزاري مضيق خصص لمتابعة مستجدات الوضع على الحدود التونسية في ظل ما تشهده الساحة الليبية من تطورات متسارعة.

وقد شدد رئيس الحكومة في هذا الإطار على ضرورة رصد كل التهديدات المنتظرة واستباق السيناريوهات المحتملة ومزيد إحكام التنسيق بين مختلف الهياكل والمؤسسات الوطنية والدولية المعنية ضمانا لنجاعة التدخل عند الاقتضاء لمجابهة تطور الأوضاع في المناطق الحدودية وتأمين استقبال اللاجئين في أفضل الظروف.

كما أبدى المجلس ارتياحه لأداء الوحدات الأمنية والعسكرية وعملها ولما تمثلُهُ هذه الاجهزة من درع حامي لمكتسبات الوطن، مشددا على ضرورة مواصلة استعدادها التام وجاهزيتها العالية لحفظ الامن وحماية الافراد والمؤسسات والممتلكات.

وأكد رئيس الحكومة في السياق ذاته على ضرورة تسريع وتيرة الاستعدادات الديبلوماسية والأمنية التي كانت انطلقت منذ شهر فيفري 2019 بهدف توفير كل مستلزمات حماية المصالح العليا للوطن في ظل التطورات التي تشهدها المنطقة.

العودة إلى قائمة الأخبار
إضافة تعليق

:ردود الفعل على الموقع خاضعة للإشراف ، لن يتم نشر اي رسالة على الفور

.يتم مراجعة الرسالة من ادارة الموقع اللتي تحتفظ بالحق في نشرها

يجب ألا يتجاوز تعليقك 500 حرف أو سيتم قطعه
عدد الأحرف المستخدمة / 500