بوابة الحكومة التونسية
رئيسة الحكومة تشرف على افتتاح السنة الدراسية الجديدة

رئيسة الحكومة تشرف على افتتاح السنة الدراسية الجديدة

رئيسة الحكومة تشرف على افتتاح السنة الدراسية الجديدة

أشرفت رئيسة الحكومة السيدة نجلاء بودن رمضان صباح اليوم بالمعهد الثانوي بمنطقة البحر الأزرق بضاحية المرسى من ولاية تونس، على افتتاح السنة الدراسية 2022-2023.

ودشنت رئيسة الحكومة مرفوقة بوزير التربية السيد فتحي السلاوتي ووالي تونس السيد كمال الفقي المركب التربوي الجديد بالبحر الأزرق الذي يضم معهدا ثانويا ومدرسة اعدادية ومدرسة ابتدائية ومطعما وعددا من الفضاءات الرياضية والبيئية على مساحة تصل إلى 5 هكتارات وبطاقة استيعاب حالية تقدر بـ 1200 تلميذا لتصل إلى ألفي تلميذ بعد انجاز برامج التوسعة المستقبلية وبتكلفة انجاز تبلغ 12 مليون دينار. وهي مؤسسة تربوية من انجاز وزارة التربية بدعم من البنك الأوروبي للاستثمار والبنك الألماني للتنمية والاتحاد الأوروبي وذلك في إطار برنامج الوزارة لتطوير المؤسسات التربوية.

وتجولت رئيسة الحكومة بمختلف الفضاءات البيداغوجية والتقنية والرياضية والصحية والمخابر والمنشآت الرياضية التي تم تجهيزها ووفق أعلى المواصفات التربوية والبيداغوجية المطلوبة، حيث نوٌهت بأهمية هذه المشروع التربوي الهام، داعية إلى الحفاظ عليه باعتباره مكسبا للأجيال الحاضرة والمستقبلية نظرا لدوره العلمي والمعرفي الهام لتلاميذ الجهة مؤكدة حرص الحكومة على إيلاء التربية والتعليم العناية القصوى على المستويات البشرية والتقنية واللوجستية التي من شأنها أن تساهم في تربية الناشئة وتطوير المهارات العلمية والمعرفية والتقنية للأجيال في بلادنا.

من جانبه، أبرز وزير التربية أن برنامج الوزارة لتطوير المؤسسات التربوية يقوم على اعتماد أرقى المقاييس العالمية على كل المستويات مبرزا أهمية المحافظة على هذه المؤسسة وغيرها من المكاسب العمومية في بلادنا.

كما أكد الوزير بالمناسبة حرص الوزارة بالتعاون مع المصالح المركزية والجهوية على تأمين ظروف النقل وسلامة هذه المؤسسة وحماية التلاميذ والإطار التربوي والعناية بالجوانب الأمنية والبيئية في محيطها الخارجي وبغيرها من المؤسسات التربوية مبرزا أن هذه الجوانب تعدّ من أولويات عمل الحكومة بما يحقق أفضل ظروف الدراسة.

يذكر أن السنة الدراسية الجديدة شهدت زيادة في عدد المؤسسات التربوية بكامل تراب الجمهورية لتتجاوز 22 إحداثا جديدا ليبلغ بذلك العدد الجملي للمؤسسات التربوية 6134 مؤسسة. ويقدر عدد التلاميذ بالنسبة للسنة الدراسية الجديدة بالمستويات الابتدائية والإعدادية والثانوية بمليوني و300 ألف تلميذ وتلميذة.

العودة إلى قائمة الأخبار